القطاع الخيري ودعاوى الإرهاب

القطاع الخيري ودعاوى الإرهاب
الحمدلله الذي يحمد على كل حال، أحمده حمد الشاكرين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..

وبعد : لكل كتاب قصة أدت إليه، أو فكرة دلَّت عليه، وقصة هذا الكتاب هي تداعيات أحداث الحادي عشر من سبتمبر التي سجلت تأريخاً جديداً للقرية الكونية سياسياً وعسكرياً واقتصادياً ودينياً، والمؤسسات الخيرية الإسلامية ليست بمنأى عن ذلك كله لا سيما أنها قد ُأقحمت -قسراً- في نفق ما يسمى بالإرهاب، وأصبحت أول الضحايا، وأبرز المتضررين .

لقد خاضت المؤسسات الخيرية الإسلامية في أنحاء العالم معركة من طرف واحد فُرضت عليها وهي وليدة مبتدئة مهما كان عمرها،

لأنها لا تمتلك من وسائل الدفاع ما تدفع به عن نفسها الشبهات والشكوك، فلا مكاتب دراسات وأبحاث متخصصة، ولا محامين متخصصين بجوانبها الشرعية والقانونية والإدارية والعلمية، فهي قليلة الحيلة، ضعيفة الوسيلة، فكان لزاماً على كل من يرى المنكر أن ينكر، ومن يرى الخطأ أن يصحح، ولا سيما أن المؤسسات من خطوط الدفاع الأولى للمجتمعات والشعوب والدول على حد سواء، في سلمها وحربها وسائر أحوالها، ورأيت أن المساهمة في هذا المجال إبراز لأهميته، وتنبيه لخطورة تجاهله، ولاعتقادي بأن حماية العمل بكل أنواع الحماية أهم من العمل ذاته، بل إنه مما لا يتم الواجب إلا به، وهو خير دعم مادي ومعنوي يقدم للمؤسسات، وأرجو أن يكون من الوفاء للمؤسسات والعاملين عليها، وإن كنت أعتقد أنه ليس من التفضل والإحسان بل هو من الواجب الذي لا خيار عنه .

إلا أن هذا التصحيح والتفنيد لدعوى الإرهاب على المؤسسات الخيرية الإسلامية، قد اقتضى من المتطلبات ما ليس في الحسبان لأن طبيعة (معركة المؤسسات) قوية سياسياً وإعلامياً وواسعة تنوعاً وجغرافيا، وثمة صعوبة أخرى، أن الدفاع لن تجدي فيه بيانات أو تصريحات أو ردود أفعال في الأزمات، وإن كانت هذه مهمة إلا أن حجم المشكلة وعمقها يتطلب الكثير من جوانب البحث والدراسة والتحليل والغوص في أعماق القضية التي ولدت مشوهة بإسقاط مبكر، ورغم ذلك كانت قضية عملاقة تزداد يوماً بعد يوم، وسنة بعد سنة، حتى تأكد أنها معركة طويلة الأجل وأنها انطلقت من استراتيجيات وليست من طوارئ أو ردود فعل لأزمات طارئة، بل إنها مسبوقةٌ بتخطيط ومتبوعة بقوة تنفيذ .

روابط التنزيل

بواسطة : الإدارة
0 | 0 | 1424 | 08-14-1437
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.