• ×

الثلث الاقتصادي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الثلث الاقتصادي

كم نحتاج في حياتنا الاسرية والعامة للمال حتى أننا اصبحنا نقدس المال وأصحاب الأموال ونراهم أنهم هم من يصنع التاريخ وهم لا شك لهم الاثر الكبير في صياغة التاريخ *
ولعلي أضع بين ايديكم قاعدة أسميتها قاعدة الثلث وفكرتها مأخوذة من أجدادنا رحمهم الله وكانوا من المزارعين يعملون بهذه القاعدة فكانوا يقسمون المحصول الى أقسام ثلاثة *القسم الاول ما يسمونه بالميرة وهي ما يحتاجونه لأكلهم لعام كامل ويخزن في اماكن جيدة التهوية ويقسمونه بالتساوي وحسب الحاجة طوال العام الزراعي والقسم الاخر لدوابهم وصيانة منازلهم وما يحتاجونه من غير الطعام وذلك عن طريق بيع المحصول والاستفادة من ثمنه أو المقايضة بسلع أخرى والقسم الاخير يقسمونه الى قسمين قسم يحفظ ليعاد استثماره في الزراعة والقسم الاخر يدخر لأوقات القحط والحاجة الملحة .
وترتكز هذه القاعدة على محاور ثلاث
الاولى : المصروفات الاستهلاكية و هي المأكل والمشرب والملبس والمصروفات النثرية وما في حكمها *
الثانية : السكن والنقل والتعليم
الثالثة : الادخار والاستثمار
ونحن نستطيع أن نطبق هذه القاعدة على واقعنا فنقسم دخلنا الى ثلاثة أقسام وليس بالضرورة أن تكون بالتساوي ويتحكم في حجمه عدد أفراد الاسرة فمثلا لو كان عدد أفراد الاسرة بين (3-5 ) فإننا نقلل نصيب *الجزء الاول وهو ما يتعلق بالاستهلاك الى 22 % ويبقى القسم الآخر ما يتعلق بالسكن والتعليم والتنقل كما هو 33% والثالث وهو المهم في حال الاسرة الصغيرة الادخار والاستثمار 45 % *وسنتكلم في موضوع آخر عن الادخار والاستثمار
وحتى نستطيع تطبيق هذه القاعدة لا بد من مراعاة الاتي :

اولا : كل ريال تنفقه كان له مقابل للحصول عليه سواء كان جهدا بدنيا أو فكريا .

ثانيا : أن بحر الكماليات ليس له شاطئ فاقتصر على ما تحتاجه فقط .

ثالثا : الترفيه للأسرة لا يعني إنفاق الاموال الطائلة والتمادي في الصرف دائما هناك بدائل .

رابعا : لا تلجا للاقتراض من أجل الكماليات وقبل أن تخطوا هذه الخطوة أسأل نفسك واستشر فما خاب من استشار

خامسا : لا تلق بالا للتخفيضات ولا تجعل همك متابعتها فهي أكبر مصيده للمال والمدخرات

سادسا : هناك بون شاسع بين البخل والاسراف فلا تفغ في مصيدتهما وتذكر أن الاسراف والتبذير محرمان وذمهما الله في كتابه وامتدح الوسطية بقوله (وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْن ذَلِكَ قَوَامًا )

سابعا : وأخيرا أن الله استرعاك على هذا المال وانه سائلك عنه فأنفقه كما يحب الله .

بواسطة : يحي حصوصه
 0  0  1.4K